أغرب تصريحات لمدربي أوروبا في موسم 2016

أغرب تصريحات لمدربي أوروبا في موسم 2016

اخبار الرياضة – متابعة sky-news – موسم أوروبي مثير اقترب من نهايته. ولكن لا تعتقد أن إثارته كانت فقط في المباريات والنتائج، بل في التصريحات أيضا.
تبرير هزيمة وتوقع خسارة قبل المباراة وتواضع رغم اقتراب اللقب. كلها مظاهر ظهرت لمدربي الأندية الأوروبية هذا الموسم.

-1 لويس فان جال.. “احتاج إلى السرعة”
الكل انبهر وتلقى صدمة من تغيير لويس فان جال المدير الفني ليونايتد أمام توتنام. أشلي يونج يشارك مع انطلاق الشوط الثاني بدلا من ماركوس راشفورد المهاجم.
الصدمة لم تكن من هنا، بل كانت بعد دقائق من مشاركة يونج بسبب المركز الذي تواجد به. يونج شارك أمام توتنام كمهاجم صريح.
فلماذا فعل فان جال ذلك؟ يقول الهولندي: ” أشركت يونج في المقدمة لأننا احتجنا السرعة وحركة أكثر وافتقدنا لهذا في الشوط الأول”.
أن تدفع بلاعب جناح بدلا من مهاجم، وتجعل المهاجم الصريح في الملعب (مارسيال) يلعب كجناح، خطة لم يفهمها أي أحد.
والنتيجة كانت أن يونج لم يسدد ولم يقم بلعب أي كرة عرضية خلال هذا الشوط وخسر يونايتد بثلاثية دون رد.

2- آرسين فينجر.. “استغلوا نقطة ضعفنا”
أن تكون مديرا فنيا تعلم جيدا نقطة ضعف فريقك، هذا رائع. ولكن أن تفشل في حل نقطة الضعف بل وتخسر بسببها بنسبة كبيرة جدا جدا جدا حظوظك في التتويج بالدوري، فهذا آرسين فينجر.
أرسنال كالعادة ينافس على اللقب ثم يتراجع في شهري مارس وأبريل. هذا الموسم وفي مباراة حاسمة أمام وست هام تقدم الفريق بهدفين ثم أحرز أندي كارول هاتريك في 7 دقائق بعد 3 عرضيات ناجحة.
فينجر خرج بعد اللقاء وقال: “وست هام استغلوا نقطة ضعفنا في الكرات العرضية وسجلوا منها أهدافهم الثلاثة”.
إذا لماذا لم يغير فينجر في تشكيلته ويدفع بالألماني بير ميرتساكر كقلب دفاع بدلا من البرازيلي جابريل من أجل حل نقطة الضعف وخصوصا أن منافسك يمتاز بالرأسيات!
والنتيجة “هاتريك” لكارول الذي نجح في استخلاص كل الكرات العرضية داخل منطقة جزاء أرسنال.

3- لويس إنريكي.. “اسألوا زوجتي قبل الكلاسيكو”
المواجهة التي ينتظرها الجميع. المواجهة التي لا يمكنك أن تخسرها، لا يمكنك أن تتلقى أهدافا لا يمكنك أن تلعب بشكل سيء. ما عليك فعله فقط هو الفوز، وإلا …
فماذا يشعر لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة قبل مواجهة ريال مدريد في كلاسيكو بالدوري الإسباني موسم 2015-16؟
إنريكي: “أسالوا زوجتي. أنا أنام كالملائكة ومسترخي وأمر بأجمل أيام حياتي”.
واستمرت أجمل أيام حياة إنريكي، لما لا وفريقه فاز في سانتياجو بيرنابيو 4-0.

4- كلاوديو رانييري.. “سأصطحبكم لتناول البيتزا”.
“لو خلصت الواجب بتاعكم هجيب لك حاجة حلوة”.. تحفيز الأمهات لأبنائهم ظهر في أوروبا هذا الموسم، رانييري يوجه رسالته إلى لاعبي ليستر سيتي.
المدرب الإيطالي الذي يقترب من تحقيق لقب الدوري الإنجليزي في مفاجأة غير متوقعة كان لديه طرق غريبة في تحفيز لاعبيه قبل المباريات المهمة.
في إحدى المرات قال رانييري أنه تحدى لاعبيه قبل لقاء ستوك سيتي أنهم إذا خرجوا بشباك نظيفة سيصطحبهم لأحد المطاعم ويدعوهم لتناول البيتزا.
واستقبلت شباك قبل دفاع ليستر هدفا في هذا اللقاء برغم الفوز لكن رانييري حافظ على وعده وفي اللقاء التالي خرج ليستر بشباك نظيفة وذهب الفريق لتناول البيتزا بالفعل.
واستخدم رانييري طريقة جديدة لإبعاد الضغوط عن فريقه.
بينما يتحدث الجميع عن فرص ليستر سيتي المتصدر بالتتويج بلقب الدوري، يخرج رانييري ويؤكد أنه “ضمنا المشاركة في الدوري الأوروبي والآن نسعى لحسم مركز الأبطال”.
تصريح رانييري كان لابعاد الضغوط عن لاعبيه لكن فوزه يوم الأحد أمام سندرلاند ضمن له بالفعل التواجد رسميا في النسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا. والآن كل المتبقي أن يكتمل الحلم ويتوج ليسر بلقب الدوري الإنجليزي.

5 – رودي جارسيا.. “سنحقق نتيجة إيجابية”
ماذا يحب أن يقول رودي جارسيا المدير الفني لروما قبل مواجهة برشلونة في دوري الأبطال؟ “سنحقق نتيجة إيجابية. في كرة القدم يمكن دائما للفريق غير المرشح للفوز أن يحقق الانتصار”.
هل تعلم ماذا حدث في المباراة؟ برشلونة 6-1 روما.
وبعدها يخسر جارسيا منصبه كمدير فني للذئاب.

6- رفائيل بينيتيث.. “النتائج غير مهمة!”.
مع ريال مدريد أنت كمدرب دائما ما ستكون تحت الضغط. والآن سوء النتائج يطارد بينيتيث فكيف سيرد؟
في إحدى المؤتمرات الصحيفة رد بينيتيث على سؤال (مستقبل مهدد؟) قائلا: “”هذا سؤال ليس جيدا بالمرة، أنتم تركزون فقط على النتائج، وهذا غير مهم”.
“العمل الجاد للفريق يستحق الذكر أكثر من أي شيء آخر”. لا عمل جاد ولا نتائج و لا ولا ولا. رحيل بينيتيث.
ثم بدأ رحلة جديدة في الدوري الإنجليزي مع المهدد بالهبوط نيوكاسل. وفي مؤتمره الصحفي الأول قال: “نيوكاسل عملاق نائم ولذلك قبلت بالمهمة”.
العملاق النائم مازال نائما يا بينيتينث.
حسنا. بينيتيث استلم نيوكاسل ورصيده 24 نقطة وبعد 4 مباريات مع المدرب الإسباني أصبح رصيده 25 نقطة.

-7- جوزيه مورينيو.. “لن أطلب أي تدعيم”
نتائج غير مبشرة وابتعاد عن الصدارة بل عن المراكز الـ6 الأولى، بالتأكيد أي مدرب سيحتاج لتدعيم صفوف فريقه لتخطي الأزمة. ولكن لا مع مورينيو الأمور مختلفة.
11 نقطة من 12 مباراة ويقول مورينيو: ” لن أطلب أي تدعيم من الإدارة في يناير”.
“نعم أنا واثق أننا نستطيع الوصول للمراكز الأربعة الأولى”.
مورينيو لم يكمل مع تشيلسي لشهر يناير ليقرر تدعيم الفريق أو لا وتعرض للإقالة بداية شهر ديسمبر.
والفريق الآن يحتل المركز العاشر مع مدربه جوس هيدينك وبعيد عن المشاركة الأوروبية في الموسم القادم.

المصدر/ في الجول

أغرب تصريحات لمدربي أوروبا في موسم 2016 by
أغرب تصريحات لمدربي أوروبا في موسم 2016
Share